مُنْتَدَى هَمْسَاتِ الْمَحَبَّةِ
حللت اهلا ..... ووطئت سهلا

ياهلا بك بين اخواتك واخوانك ..

اذ كنت زائر فتفضل بالتسجيل .

وان كنت عضوة فقم بتسجيل الدخوول

فنحن ننظرك ونتمنى ان تستمع معنا .

فالمنتدى نوور بوجودك .

****************

مُنْتَدَى هَمْسَاتِ الْمَحَبَّةِ

مُنْتَدَى هَمْسَاتِ الْمَحَبَّةِ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» صحـآ عيدكم
السبت أكتوبر 04, 2014 6:46 pm من طرف زائر

» شوفو لهبال نتاع الاساتذةشوفو
الخميس أكتوبر 02, 2014 6:17 pm من طرف زائر

» مرحبا اهلا
الإثنين سبتمبر 29, 2014 5:53 pm من طرف زائر

» تبا لك يادراسة
السبت سبتمبر 20, 2014 9:39 pm من طرف زائر

» هههههههههههههههه
الأربعاء أغسطس 27, 2014 10:26 am من طرف مهبو'ل مزطو'ل ﺄﱟﱟﱟون بپۼص

» لالالالالا البرمي ماتلو خخخخخخ
السبت أغسطس 23, 2014 8:20 pm من طرف زائر

» عمي القهواجي
الجمعة أغسطس 15, 2014 6:30 pm من طرف مهبو'ل مزطو'ل ﺄﱟﱟﱟون بپۼص

» نصيحة ليوم العيد
الأربعاء أغسطس 06, 2014 12:56 pm من طرف زائر

»  اروع قصة قرأتها !!
الأحد يونيو 22, 2014 3:29 pm من طرف زائر

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ღℒℴѵℯ
 
مهبو'ل مزطو'ل ﺄﱟﱟﱟون بپۼص
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الإثنين يوليو 24, 2017 9:30 am

شاطر | 
 

 في ذكرى ... أمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღℒℴѵℯ
*مثآبر/ة *
avatar

هوايتي المفضلــةة السباحــةة+ الجومباز^^
سندريلا
من اين تعرفت علينا؟؟ لؤلؤة المنتدى
عدد المساهمات : 693
تاريخ التسجيل : 22/02/2013
العمر : 19
الموقع : ولايه لمسيلة بلدية عين الخضراء

مُساهمةموضوع: في ذكرى ... أمي    الجمعة أغسطس 30, 2013 3:10 pm

في ذكرى ... أمي


أمــي
 
أكبر وأشيب .. وأظل عند أمي طفلة صغيرة
الوحيدة التي نزفت دمعا وصحة من أجلي
تغير الكل، والعالم من حولي
إلاَّ أمي
أن تكوني .. أمي

الكتابة أحيانا، فعلا وجع .. وفعل حب ..
نشتهي كثيرا أن نكتب لمن نحب آلاف الرسائل،
أن نحملها جزءا من القلب، قليلا من الذاكرة، وكثيرا مما يختلج في أعماقنا ويختنق بين أضلاعنا من مشاعر ..
نشتهي أن ننطق بذلك بود، ولا تسعفنا آلاف الصفحات أن نصوغ ذلك بكل أمانة ...
فكيف أصف كل ما أريد قوله، وكيف اكتفي ببعض الكلمات ؟
يساورني الشعور بالذنب كلما حاولت أن أترجم بعض ذلك على الورق، يقف صمتي حائرا عاجزا ويتجمد القلم بين أصابعي، وبألم أتطلع إليه برجاء ألا يخذلني.
هل أساوم شعوريي ببعض العبارات الكلاسيكية التي مللنا ترديدها تباعا؟
أم أرتمي على جدار التعب وأشفق على نفسي من حيرتها ؟
الكتابة إلى .. أمي .. كانت وستبقى من أصعب ما أكتب
فكيف تكتب إهداء إلى من توجد داخل صفحاتك
لمن تعيش بين أسطرك وبين كلماتك، كيف يشي بها كل حرف أو فكرة، بل كيف لك أن تربط وجودها بصفحة ؟
حتى وإن لم تعرف هي ذلك ... تبقى هي الأم
التي استضافتك من دون تعب داخل جسدها وأنت مولودها الذي عشت ميلادا في رحمها.

أن تكوني .. أمي

أن تكون المرأة التي دعت لي يوما بالصلاح والهداية والتوفيق، التي ثرثرت لها عن تفاصيل يومي والأشخاص الذين كونوا حياتي، التي تحملت شذراتي وطيشي، وهفواتي الصغيرة منها والكبيرة

المرأة التي كان يؤذيني عدم رضاها عن مسار حياتي، التي جادلتها لمجرد متعة الجدل والتي تحملت دائما تعليقاتي وأفكاري وخواطري ...
تلك السيدة الجدية التي انتقدتني دائما داخل مطبخها العتيق والتي لم أتوافق معها في كثير من الأحيان، لكنها احتوت اختلافي عنها.

أمي ..
التي دفعتني إلى بذل أفضل ما عندي في كل ما اخترت أن أفعل وكرست عمرها كي تحصد فيَ ذلك، التي تكبر في ومعي وبي.
المرأة التي بعد فراقها الأبدي تظل تفاصيل حياتها معي

أمي ..
التي لطالما خفت أن أكون يتيمة في غيابها فاضطر للاحتماء بالآخرين ..
التي توقعت مني دائما الأفضل وكانت تؤمن بقدراتي أكثر مني، والتي رأتني كما لم أرى نفسي يوما.
لا شيء ..في هذه الحياة
لا شيء يقارن بمدى سعادتي أن أكون ابنتك فحسب
حين التصقت بك طفلة ونافست الآخرين في حبك ..

أن تكوني .. أمي

ولكم كرهت تسربات ثقافتنا في الخجل .. والخوف
من التعبير عما يخالجني تجاهك، أن أكون قربك من دون أن أكون كذلك تماما ..
لكم كرهت في كل مراحل عمري خجلي في الحديث إليك، أن أشاورك في أموري، ولا كيف أنقل لك دقات قلبي الصغير وهمومه الكبيرة.. لكم خفت دائما أن أكبر وأصبح أماً لطفل احتضنه بداخلي
فلا أشبهك في شيء
ولا أقتبس منك أمومتي
أو لا تكونين معي لتعلميني كيف أحتضنه أو كيف أحميه ..
من البرد، العطش، الجوع وحتى الناس
ألا تكوني معي عندما أعلمه أبجديته الأولى كما علمتني
أفق معه طويلا في صلاته الأولى كما وقفت معي
اخرج معه في مسارات حياته التي اختارها معي
أو أنقل له كل ما أومن به من قيم ومبادئ آمنت بها من كل قلبي
وأكون له أما بجميع المقاييس
كما كنت أنت ...
كلما كبرت ... ويكبر معي وجعي
يتألم غروري كابنة أولا ...وكاتبة ثانيا، لضعف قدرتي على التعبير
لعجزي أمام ورقة عن البوح بكل ما يسكن في داخلي، لغياب كل الكلمات الأنيقة حينما أحتاج إليها .. وأتلعثم خجلا أمام من أهدتني روحها، غير قادرة على وصف حبي وامتناني لها، متمنية أن امتلك القدرة على تغيير ذلك والتعبير ..
حتى ذلك الحين ..
كل لحظة من حياتي
وأنت أمي .. كما أحب.

 
الله .. يا أمي
كم غسلت خديك بالدموع حينما سافرت
وعِفت المنام يوم غبتُ، وودعت الرقاد يوم مرضتُ
 
الله .. عليك أمي
إن جئتُ من السفر وقفت تنتظرين وعيناك تدمعان فرحا
 
الله .. عليك أمي
حملتني بين الضلوع أيام  الآلام والأوجاع
ووضعتني بين الآهات والزفرات
وضممتني لصدرك الحنون بالقبلة والابتسامة
لا تنامين أبدا حتى يزور النوم جفني
ولا ترتاحين حتى يحل السرور علي
إن ابتسمتُ ابتسمتِ .. وإن تكدرتُ بكيتِ
تعذرينني قبل أن أخطئ
وتعفين عني قبل أن أتوب
وتسامحينني قبل أن أعتذر
 
الله .. عليك أمي
أبدا
أنت الوحيدة المشغولة بأمري، الفريدة المهمومة بي ..
كُنتُ دائما قضيتك الكبرى
قصتك الجميلة وأمنيتك العذبة
تحسنين إلي وتعتذرين من التقصير  
وتذوبين علي شوقا وتريدين المزيد
 
الله .. عليك أمي
ليتني أغسل بدمع الوفاء قدميك، وأحمل في الحياة نعليك
ليتني أرد الجميل أمي
ف كان بطنك لي وعاء، وثديك سقاء، وحضنك غطاء
ليتني أقابل الإحسان أمي
وقد شاب رأسك لأجل إسعادي
ورق عظمك من أجل راحتي
وانحنى الظهر لأنعم بحياتي ..
حتى كيف أكافئ دمعك السخي
في حزنك علي وفرحك بي
 
الله .. عليك أمي
كلما نظرت إلى وجهك أجده كتابا
كتب على كل صفحاته قصة المعاناة من أجلي
رواية الجهد والمشقة بسببي
إلا وانحني .. كلي خجل وحياءٌ
 
الله .. عليك أمي
كنت الوحيدة التي وفت معي يوم خذلني الأصدقاء
وخانني من ظننتهم أوفياء..
وغدر بي الأصفياء
وفيت بقلب حنون ..
تواسين، تعزين، تسلين، تشاركين أمي
وتَـــــــدْعِين ..
 
الله .. عليك أمي
أنظر إليك وكلي رهبة
أرى السنوات قد أضعفت كيانك
وهدت أركانك
وأنت راضية لا تطلبين أجرا ولا شكرا
إنما سنوات عمرك هي سخاء منك
فيه كل الحب والكرم ..
 
لك الله .. والجنة  أمي
نظرت إليك وأنت تودعين الحياة .. وتنهين العمر
ووقفت عاجزة عن إعادة شبابك الذي سكبته في شبابي
وقوتك التي صببت في قوتي ..
كلي صنعت منك ..
لحمك، دمعك، قبلاتك ودعــــائك ..
 
لك الله .. والجنة  أمي
أرى جميلك يطوقني ..
وأجلس أمامك خادمة صغيرة
لا أذكر انتصاراتي، لا تفوقي، لا إبداعي ولا موهبتي
فكل هذا من بعض عطاياكِ لي
أجثو عند قدميك ..خجلا كالصِفْرِ
يملئني الخجل
ويعتريني الوجل
فألغي كل شيء .. سوى
أنك الأم وأنا الابنة
أنت السيدة وأنا الخادمة
أنت المدرسة وأنا تلميذة
أنت شجرة خير وأنا منك ثمرة
وانك كل شيء في حياتي
فاسمحي لي بتقبيل قدميك
وشكرا لتواضعك في السماح لي لمسح التراب عن قدميك
 
 لك الله .. والجنة  أمي
ربي اغفر لأمي وارحمها
كما ربتني كبيرة وصغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ... أمي    الجمعة أغسطس 30, 2013 3:14 pm

ممنوع الردود السحية اففف يا
تم التعديل من طرف
مٍڵآڪ مٍڛٺحۑڵة آڵآمٍٺڵآڪ^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ... أمي    الجمعة أغسطس 30, 2013 8:55 pm

الله الله
4444444
مرسي


عدل سابقا من قبل رشا الفراشة في السبت أغسطس 31, 2013 11:50 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ... أمي    السبت أغسطس 31, 2013 8:40 am

444444444444444 الله يبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ... أمي    الإثنين سبتمبر 02, 2013 6:19 pm

امي وثم امي واشكرا لكي جوجوتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في ذكرى ... أمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُنْتَدَى هَمْسَاتِ الْمَحَبَّةِ :: المُنتدىَ العام ♣✿-
انتقل الى: